يُقال أنَّ «الرؤيا تُفسَّر بالظَّنِّ، والظَّنُّ يُخطيء ويُصيب». فما معنى هذه العبارة؟

 تُنسب هذه العبارة لمفسِّر الرؤى المسلم الشهير محمَّد بن سيرين (رحمه الله تعالى) (المتوفَّى سنة 110هـ).

ومعناها أنَّ تفسير الرؤيا دائمًا يخضع لاحتمالات الصواب والخطأ، فليس هناك تفسير يقينيٌّ للرؤيا، بل هو اجتهاد يحاول فيه المفسِّر من خلال قواعد معيَّنة الوصول إلى أفضل معنى محتمل للرؤيا.
وعلى الرغم من دخول احتمالات الصواب والخطأ في تفسير الرؤى، فإنَّ هذه الاحتمالات ليست كلُّها بالدرجة نفسها من القوَّة أو الضعف، فهناك رؤى يُحتمل بقوَّة تحقُّقها في الواقع كما فُسِّرت، وهناك تفسيرات لرؤى أضعف احتمالًا في تحقُّقها.
والله (تعالى) أعلم.

جمال حسين – باحث ومحاضر ومدرب في علم تفسير الرؤى

One comment

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s