ما هو تفسير رؤيا قراءة القرآن الكريم في المنام؟

  • تدل على الحسنات والثواب الكبير من الله (عز وجل). وقد تدل على البركة، والكسب، والجزاء الكثير مقابل جهد قليل.

(لقول النبي ﷺ: «من قرأ حرفًا من كتابِ اللهِ فله به حسنةٌ، والحسنةُ بعشرِ أمثالِها، لا أقول الم حرفٌ ولكن: ألِفٌ حرفٌ، ولامٌ حرفٌ، وميمٌ حرفٌ» [حديث صحيح]).

  • تدل على صراع، أو نزاع، أو عدم تفاهم، أو اتهام متبادل بين غير مسلمين أو أهل باطل وضلال.

(لقول الله تعالى: ﴿وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَىَ شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ﴾ [البقرة:113]).

  • تدل على القيام بالواجب أو أداء المسؤولية على أفضل ما يكون عن إيمان وقناعة، وليس قهرًا.

(لقول الله تعالى: ﴿الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاَوَتِهِ أُوْلَـئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمن يَكْفُرْ بِهِ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُون﴾ [البقرة:121]).

  • تدل على دعوة مستجابة. وقد تدل على معلم الناس الخير. وقد تدل على الداعية إلى الله وقارئ القرآن الكريم. وقد تدل على المبتعث للتعليم أو التدريس. وقد تدل على الإنسان المسلم المتعلم، أو المثقف، أو الواعي الصالح في أوساط الجهل والانحطاط.

(لقول الله تعالى: ﴿رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ العَزِيزُ الحَكِيم﴾ [البقرة:129]).

  • تدل على خير، وحسن معاملة، وإنصاف للمسلم من جهة غير مسلمين، أو قد يُكفى شرهم في أمر من الأمور. وقد تدل على جماعة من غير المسلمين غير عنصريين أو لديهم أخلاقيات معينة تتفق مع الإسلام.

(لقول الله تعالى: ﴿لَيْسُواْ سَوَاء مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَآئِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللّهِ آنَاء اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُون﴾ [آل عمران:113]).

  • تدل على البرهان، والدليل، والبينة.

(لقول الله تعالى: ﴿أَفَمَن كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِّنْهُ﴾ [هود:17]).

  • تدل على كلام يرضي الله (تعالى) ويغضب أو يغيظ ناس غير مسلمين أو فاسدين ويحفزهم ضد المسلمين الصالحين. وقد تدل على مصيبة مؤلمة تصيب الفاسدين والمجرمين أعداء الإسلام.

(لقول الله تعالى: ﴿وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا الْمُنكَرَ يَكَادُونَ يَسْطُونَ بِالَّذِينَ يَتْلُونَ عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا قُلْ أَفَأُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكُمُ النَّارُ وَعَدَهَا اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَبِئْسَ الْمَصِير﴾ [الحج:72]).

  • تدل على الرواج والربح في التجارة.

(لقول الله تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلاَةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلاَنِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُور﴾ [فاطر:29]).

  • تدل على إنذار بعقوبة للفاسد البعيد عن الله (تعالى). وقد تدل على إقامة الحجة على الإنسان أو الاعتراف بالذنب. وقد تدل على مشاكل وعقوبات تترتب على عدم الالتزام بالدين، أو النظام، أو القانون.

(لقول الله تعالى: ﴿وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاؤُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِين﴾ [الزمر:71]).

  • تدل على التذكير بنعمة الإسلام وكفى بها نعمة. وقد تدل على الإذن والسماح بأمور الخير والنفع. وقد تدل على قيادة عليا لها سلطة القرار بالمنع والعطاء لمن هم أدنى. وقد تدل على انكشاف واكتشاف وظهور أمور أو علوم فيها هداية ومصلحة للناس. وقد تدل على قرار بالتجديد والتحديث والتطوير. وقد تدل على إدخال مناهج جديدة في التعليم. وقد تدل على المنحة الدراسية المجانية من الدولة.

(لقول الله تعالى: ﴿قُل لَّوْ شَاء اللّهُ مَا تَلَوْتُهُ عَلَيْكُمْ وَلاَ أَدْرَاكُم بِهِ فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُرًا مِّن قَبْلِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُون﴾ [يونس:16]).

  • تدل على محو الأمية والجهل ونشر العلم النافع. وقد تدل على العمل في التدريس والتعليم. وقد تدل على أنواع من التدريب وتطوير الثقافة والوعي لدى مجموعة من الناس.

(لقول الله تعالى: ﴿هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ﴾ [الجمعة:2]).

  • تدل على الهداية. وقد تدل على نشر العلم. وقد تدل على الإنارة والإضاءة.

(لقول الله تعالى: ﴿رَّسُولاً يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِ اللَّهِ مُبَيِّنَاتٍ لِّيُخْرِجَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ﴾ [الطلاق:11]).

  • تدل على قارئ القرآن. وقد تدل على كل من يقرأ كلامًا مكتوبًا في ورقة أو صحيفة.

(لقول الله تعالى: ﴿رَسُولٌ مِّنَ اللَّهِ يَتْلُو صُحُفًا مُّطَهَّرَة﴾ [البينة:2]).

  • تدل على القمر.

(لقول الله تعالى: ﴿وَالْقَمَرِ إِذَا تَلاَهَا﴾ [الشمس:2]).

  • قراءة القرآن الكريم في العزاء في رؤيا المسلم الصالح قد تدل على المناسبات السعيدة التي يدعى فيها الناس كالزواج وغيره.

(لقول الله تعالى: ﴿لِكَيْلاَ تَحْزَنُواْ عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلاَ مَا أَصَابَكُمْ﴾ [آل عمران:153] [راجع قاعدة التعبير بالضد]، فالعزاء يعبر بالضد فيدل على جمع في مناسبة مفرحة، والقرآن بشرى من الله تعالى وسعادة؛ لقول الله تعالى: ﴿إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا﴾ [الإسراء:9]).

  • قراءة القرآن الكريم في المنام قوة لمن يتعامل مع الكفار. وقد تدل على وقاية من شرهم، وأذاهم، وفتنتهم. وقد تدل على استغناء وابتعاد عنهم ومغادرة أماكنهم أو هجر أحوالهم. وقد تدل على الحجاب الشرعي للمرأة المسلمة.

(لقول الله تعالى: ﴿وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ حِجَابًا مَّسْتُورًا﴾ [الإسراء:45]).

  • قراءة القرآن في المنام تيسير في أمور عسيرة.

(لقول الله تعالى: ﴿وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِر﴾ [القمر:17]).

  • قراءة القرآن الكريم في المنام شفاعة للمسلم في الآخرة. وقد تدل على كل عمل أو كلام فيه شفاعة أو وساطة في أمر من أمور الخير.

(لقول النبي ﷺ: «اقرؤوا القرآنَ؛ فإنه يأتي يومَ القيامةِ شفيعًا لأصحابِه» [حديث صحيح]).

  • رؤيا قراءة القرآن الكريم في المقابر أو على الأموات محمودة للميت المسلم ومذمومة للميت غير المسلم. وقد تدل رؤيا القراءة في المقابر على دعوة غير مسلمين أو فاسدين إلى الإسلام. وقد تدل أيضًا على شفاء مرضى.
  • قراءة القرآن الكريم في أماكن غير مناسبة كالحمامات أو المزابل قد تدل

للصالحين على غربة المسلم أو التزامه في أماكن الكفر والفسوق. وقد تدل للفاسد المستهتر بالدين (والعياذ بالله) على عقوبة من الله (تعالى)، أو سماع كلام مؤذٍ يحط من قدره ويهين كرامته.

  • تدل على أمور محرمة شرعًا.

(لقول الله تعالى: ﴿وَأُحِلَّتْ لَكُمُ الأَنْعَامُ إِلاَّ مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ﴾ [الحج:30]).

  • تدل على اعتراف بالحق وإقرار بالحقيقة.

(لقول الله تعالى: ﴿وَإِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ قَالُوا آمَنَّا بِهِ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّنَا إِنَّا كُنَّا مِن قَبْلِهِ مُسْلِمِين﴾ [القصص:53]).

  • تدل على إنسان رزقه الله (تعالى) بنعمة عظيمة، لكنه لا يقدرها حق قدرها.

(لقول الله تعالى: ﴿أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ﴾ [العنكبوت:51]).

  • تدل على المرأة المسلمة الملتزمة بقول الله (تعالى): ﴿وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ. وقد تدل على المنزل أو الدار للمرأة.

(لقول الله تعالى: ﴿وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ﴾ [الأحزاب:34]).

اشترك الآن في خدمة تعبير الرؤيا على الأصول الشرعية الإسلامية و الدورة الدراسية المتميزة في علم التعبير وفق منهج شرعي أو يمكنك دعم موقعنا أيضا

نُشر بواسطة Jamal Hussein

Dream interpretation researcher and analyst

رأيان على “ما هو تفسير رؤيا قراءة القرآن الكريم في المنام؟

إضافة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: